العودة   منتديات يمنّــا > --[المُلتَقيَات العَامة ]-- > يمنّــا الإخبـــــــــــــــــارية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-04-2015, 07:16 PM   #1
محمدمقبل سعيد
مواطن
 
الصورة الرمزية محمدمقبل سعيد
 
تاريخ التسجيل: 16-04-2014
الدولة: Yemen
المحافظة: الضالع
المشاركات: 44
تعلم القانون قبل ان تخالفه ، محمدمقبل سعيد >>   مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع   أرسل هذا الموضوع إلى صديق  أرسل هذا الموضوع إلى صديق  

تعلم القانون قبل أن تخالفه ، محمدمقبل سعيد : ننتظر بفائق الصبر لجلسة مجلس الأمن المقررة عقدها بشإن الملف اليمني يوم غدا" الاثنين لاسيما بعد ان انتهة المهلة المحددة من قبل مجلس الامن لصالح ونجله وزعيم حركة انصار الله و2 من جماعته الذين سبق وإن أصدر مجلس الامن عقوبات بحقهم تحت الفصل السابع إضافة إلى 5 بيانات و 5 قرارات سابقة إلا ان الجلسة المقررة عقدها يوم غدا" والذي سيستمع فيها المجلس إلى التقرير المقدم من لجنة العقوبات المختصة بهذا الشأن لا سيما أن من شملهم القرار الأخير 2216 لم يذعنوا إلى الشروط التي طالبهم بها مجلس الامن بالإلتزام والتنفيذ دون قيد أو شرط إلا أن الجماعة كما يبدو متحدين لقرارات مجلس الامن وقامو بضربها عرض جدار الحائط هنا يأخذنا الحديث والتساؤل عن ماهي الخطوات والتدابير المبدئية التي سيتخذها مجلس الامن في جلسته المقرر عقدها يوم غدا" خصوصا" ان البند السابع من ميثاق الامم المتحدة المكونة من 111 مادة تتنظم في 19 فصلا" حيث تعتبر الفصول الثلاثة 5 ، 6 ، 7 ، هي اهم الفصول وأخصها هوا البند السابع ، وفي هذا البند الاخير والذي يتحدث عن مجلس الامن وإختصاصاته كما أن البند السابع يتكون من 13 مادة إبتداء" من المادة 39 إلى المادة 51 ، من ميثاق الامم المتحدة ، علما" بإن أهمية هذه المواد في البند السابع التي تنبع من انها تتضمن صفة القسرية الملزمة في تطبيقها على الاطراف المخاطبة بدءا" في تجميد الاموال وحظر السفر وقطع الصلات السياسية والإقتصادية إنتهاء بالتدخل العسكري الجوي والبحري والبري إن لزم الامر ، ايضا" من خصائص البند السابع نود الإشارة إلى المواد المهمة في البند السابع وهي المواد 39 ، 41 ، 42 ، 51 ، وفحواها هي ، المادة 39 ، والتي تعد مرحلة اصدار القرار من مجلس الامن الدولي وهوا ما سنلحظه في الجلسة المقررة عقدها بشإن الملف اليمني يوم غدا" الاثنين فهي تقرر فيما كان قد وقع تهديدا" للسلم أو الاخلال به أو كان ما وقع عملا" من أعمال الفوضى والعرقلة السياسية والعدوان على المواطنين وانتهاك الحقوق والحريات والتمرد والانقلاب على السلطات الشرعية وإستهداف وإعتقال ومحاصرة السياسين والصحفيين والناشطين إلخ،،، وفي المادة 41 ، يتخذ مجلس الامن التدابير اللازمة والتي لا تطلب إستخدام القوات المسلحة لتنفيذ قراراته ، فقط اصدار العقوبات ك قطع الصلات وتجميد الاموال وفرض حظر السفر والتنقل والمواصلات البحرية والجوية والبرية والبريدية وغيرها وفقا" جزئيا" او كليا" ، المادة 42 ، في حال ان المادة 41 ، لا تفي بردع من شملهم القرار ففي هذه المادة جاز لمجلس الامن ان يتخذ التدابير بطريق القوات الجوية والبحرية والبرية من الاعمال ما يلزم لحفظ السلم والامن المحلي والخارجي الاقليمي والدولي وإعادة الأوضاع إلى نصابها الصحيح ، وفي المادة الاخيرة من البند السابع والتي يندرج إطار التحرك القانوني شبه المصطنع فيها للعمليات العسكرية الجوية لدول التحالف في عاصفة الحزم نظرا" لغباء الأطراف المتنفذة وفرضها الامر الواقع بقوة السلاح في اليمن والتي أتاحة امرين قانونيين للتدخل الحالي لعاصفة الحزم ، الامر الاول وهوا استمرار جماعة الحوثي وصالح في التوسع وإحتلال المدن بالطرق المخالفة للسلطات الشرعية بالاعتماد على منطق القوة والسلاح وفرضها كأمر واقع إضافة إلى وضع رئيس الجمهورية ورئيس حكومة الكفائآت ووزير الدفاع وبقية الوزراء تحت الإقامة الجبرية في تمرير إنقلاب إلا أخلاقي متكامل الاركان وهذا ما جعل الحكومة الشرعية ممثلة بالرئيس هادي تستنجد بدول التحالف لعاصفة الحزم بعد ملاحقة الانقلابيين لرئيس الجمهورية وبقية اعضاء الحكومة الشرعية إلى مقر مزوالة نشاطهم المسؤولي إلى العاصمة المؤقتة عدن ، الامر الثاني الذي تتحرك من خلاله عاصفة الحزم لا سيما بعد المناورات العسكرية التي اجرتها جماعة الحوثي في بعض المناطق اليمنية الواقعة على الشريط الحدوي الذي يربط الاراضي اليمنية مع الاراضي الحدودية للملكة العربية السعودية ، والتي اعقبها سلسلة جمل من رسائل التهديد الاعلامية التي ابدتها وسائل الاعلام التابعة لصالح وجماعة الحوثي ، وفي هذا النطاق وجدة عاصفة الحزم التي تقودها السعودية ثغرة قانونية تستند إلى حق الدفاع المشروع المنبثق من ميثاق الامم المتحدة ، وهي المادة 51 ، ليس في هذا الميثاق ما يضعف أو ينتقص الحق الطبيعي للدول، فرادى أو جماعات، في الدفاع عن أنفسهم إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء "الأمم المتحدة" وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولي، والتدابير التي اتخذها الأعضاء استعمالاً" لحق الدفاع عن النفس تبلغ إلى المجلس فورا" ، ولا تؤثر تلك التدابير بأي حال فيما للمجلس - بمقتضى سلطته ومسؤولياته المستمرة من أحكام هذا الميثاق - من الحق في أن يتخذ في أي وقت ما يرى ضرورة لاتخاذه من الأعمال لحفظ السلم والأمن .
محمدمقبل سعيد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع الكاتب المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعلم اوتوكاد - تعلم ثري دي ماكس - تعلم ريفيت - تعلم بريمافيرا الياسمينا يمنّــا العـــــــــــــــــــــــــام 0 19-04-2015 01:57 AM
الحزب الإشتراكي اليمني مدرسةللنظال،للكاتب / محمدمقبل سعيد محمدمقبل سعيد يمنّــا الإخبـــــــــــــــــارية 0 07-12-2014 03:36 PM



الساعة الآن 11:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها
Copyright ©2006, Yemenna.com All rights reserved